ميداني

تشكيل “جيش العشائر” في درعا كرديف لقوات الجيش العربي السوري

أعلنت شخصيات من درعا تشكيل “جيش العشائر” في المحافظة، وذلك بهدف القتال إلى جانب قوات الجيش العربي السوري في المنطقة.

وذكرت صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن “التشكيل الجديد بقيادة الشيخ عبد العزيز الرفاعي، الذي أكد أنه تم اتخاذ القرار بتوجيهات من القيادة العسكرية السورية”.

وذكر الرفاعي أنه “بمجرد فتح باب التسجيل قام 160 شخصاً بتقديم طلبات للانتساب، من بينهم مسلحون وقادة ميلشيات مسلحة من ريف درعا”.

ونوه قائد “جيش العشائر” إلى أنه “يمكن لأي شخص متخلف عن أداء الخدمة العسكرية، أو كل من يريد تسليم نفسه الانتساب إلى التشكيل”، مضيفاً أن “خدمته العسكرية ستكون في المحافظة أو قراها”.

وكان عدد من العناصر التابعين لتنظيم “ألوية العمري” في درعا قاموا بتسليم أسلحتهم، والتوقيع على مصالحة مع مفرزة الأمن العسكري في المحافظة.

من جهتها، نفت “ألوية العمري” انشقاق أي من عناصرها، قائلة في بيان لها “قيامها بحزمة من الإجراءات بهدف الكشف عن “العناصر الفاسدة” في التجمع أدت إلى ردود فعل كثيرة من أشخاص متورطين خوفًا من كشفهم أو تعطيل تجارتهم”.

يذكر أنه يوجد في درعا ما يسمى أيضاً بـ “جيش العشائر”، إلا أنه تابع لميليشيا “الجيش الحر” وأسّس في تشرين الأول من العام الماضي، ويرتبط بشكل مباشر بالديوان الملكي الأردني ويحظى بدعم كبير، ويقاتل في منطقة اللجاة، إضافة لحراسته الحدود الأردنية من الجهة الجنوبية الشرقية لدرعا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق