اخبار العالم

موسكو: لاسحب لقواتنا من سوريا قبل هزيمة المسلحين بشكل نهائي

قال رئيس لجنة مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي لشؤون الدفاع والأمن، فيكتور بونداريوف، إن “الحديث عن سحب القوات الجوية الفضائية الروسية من سوريا قبل هزيمة المسلحين بشكل نهائي سابق لأوانه”.

وتحدث بونداريوف لوكالة “سبوتنيك” الروسية: إن “ظاهرة الإرهاب ما تزال قائمة في سوريا، وخارجها”. مضيفاً أن “الجو في سوريا سيظل متوتراً لبعض الوقت وغير مستقر، بالتالي لا يجب إضعاف نظام الحماية، طالما المسلحين لم يُهزموا تماماً في سوريا”.

وأكد بونداريوف أن “مركز المصالحة الروسي في سوريا واختصاصييه، سيبقى قائماً في سوريا بعد سحب القوات الجوية الفضائية منها، ولا توجد معلومات متفق عليها حتى الآن بخصوص الهيكليات الأخرى”.

وأضاف رئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الدفاع والأمن، أن “منظومات “إس-400″ ” تبقى في حميميم وطرطوس بالعدد اللازم بعد إجلاء القوات الجوية الفضائية الروسية من سوريا، مؤكداً أن روسيا ترفض بشكل قاطع الخطط الأمريكية للبقاء في سوريا، وأن ذلك سيتيح لهم اكتساب هيمنة غير مقسمة في الإقليم بأسره.

ويذكر أن سلاح الجو الروسي بدأ بتوجيه ضربات جوية في الأراضي السورية بتاريخ 30 سبتمبر 2015، حيث انطلقت أولى الضربات الروسية على مواقع تابعة ل”داعش” وفقاً لوزارة الدفاع الروسية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق