محليات

“جبهة النصرة” و”داعش” ومعارك كر وفر في ريف حماة الشرقي

ما زالت معارك الكر والفر بين تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” مستمرة في ريف حماة الشرقي، حيث استطاع عناصر تنظيم “جبهة النصرة” استعادة نقاط جديدة كانت خسرتها لصالح تنظيم “داعش” سابقاً.

وقالت وكالة “إباء” الناطقة باسم “هيئة تحرير الشام”، “جبهة النصرة” بمسماها الحالي، إن ما أسمتهم “المجاهدون” قاموا بـ “استعادة السيطرة على قرية أبو ميال وتل أبو ميال بريف حماة الشرقي بعد دحر عصابات البغدادي منها”.

فيما لم يعلق تنظيم “داعش” على مجريات المعارك في المنطقة، منذ اليوم الأول لتقدمه على حساب “النصرة”، 8 تشرين الأول الجاري.

وتدور معارك كر وفر بين الطرفين منذ أكثر من عشرة أيام، في محاولة من “جبهة النصرة” للسيطرة على مواقعها التي خسرتها مؤخراً في المنطقة.

وكانت “جبهة النصرة” استعادت السيطرة على معظم تلك القرى، من خلال عملية عكسية، وأبرزها منطقة الرهجان، فيما ذكر قبل أيام مدير العلاقات الإعلامية في “هيئة تحرير الشام”، عماد الدين مجاهد، أن “ما تبقى هو مركز المنطقة متمثلاً بالشاكوسية وبتحريرها سيضطر مقاتلو التنظيم للانسحاب”.

يذكر أن المكتب الإعلامي لما يسمى بـ “ولاية حماة”، في تنظيم “داعش”، قال إن “مقاتليه سيطروا على: حصرات، رسم الأحمر، سرحا، سرحا الشمالية، المستريحة، أم الفور، وادي الزروب، جب الطبقلية، أبو لفة، النفيلة، مريجب، الجملان، والشاكوسية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق