ميداني

“داعش” يستهدف نازحي دير الزور بسيارة مفخخة جنوب الحسكة

ارتكب تنظيم “داعش” مجزرة جديدة بحق المدنيين النازحين من مناطق مختلفة من محافظة دير الزور بتفجير سيارة مفخخة وسط المئات منهم بمنطقة أبو فاس 85 كم جنوب الحسكة.

وأسفر تفجير السيارة المفخخة بين المدنيين عن سقوط عدد كبير من الضحايا بين شهيد و جريح، واحتراق عشرات السيارات التي كانت تنتظر للدخول على أحد حواجز التفتيش العائدة لقوات “الأسايش” التي قامت بإسعاف المصابين باتجاه الحسكة.

وقالت مصادر محلية لتلفزيون الخبر إنه “في حوالي الساعة 18:30 من مساء يوم الخميس، انفجرت عربة مفخخة على الطريق الدولي “الخرافي” الذي يربط دير الزور بالحسكة بمنطقة أبو فاس، في وقت تجمّع المئات من النازحين الفارين من مناطق سيطرة ” داعش” نتيجة احتدام المعارك في مناطقهم”.

وأضافت المصادر أن “قوات “الأسايش” أقامت في منطقة أبو فأس حاجزاً لتفتيش السيارات والمدنيين الهاربين من المعارك في ديرالزور، وأجبروا السيارات على التجمع في مسافة تبعد عن الحاجز 1 كم”.

وأكدت المصادر أن “المدنيين النازحين طالبوا “الأسايش” في فترة سابقة، بعد مللهم من طول الانتظار بفتح أكثر من نقطة تفتيش، تسهيلاً لدخولهم وعدم تعريضهم للخطر، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض”.

وأشارت المصادر إلى أن “العشرات من النازحين، وأغلبهم من النساء و الأطفال هاموا على وجوههم في البادية، وهم في حالة رعب و ذهول نتيجة التفجير الكبير، و ليس لهم وجهة محددة يقصدونها”.

وقال مراسل تلفزيون الخبر في الحسكة إن “انفجار السيارة المفخخة، التي كان يقودها انتحاري من تنظيم “داعش”، استهدف تجمعات للنازحين من محافظة دير الزور بالقرب من إحدى حواجز التفتيش العائدة لقوات “الأسايش” بمنطقة أبو فاس 85 كم جنوب الحسكة”.

وأشار المراسل إلى “وصول تسعة شهداء و51 مصاباً إلى مدينة الحسكة، في المستشفى الوطني بمدينة الحسكة 8 شهداء و 40 جريح، وفي مشفى الحكمة الخاص شهيد واحد و 11 مصاباً، مع استمرار وصول عدد من الضحايا” .

عطية العطية – تلفزيون الخبر- الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق