موجوعين

استمرار حركة النزوح من دير الزور والرقة باتجاه جنوب الحسكة

أفادت مصادر محلية وأخرى عاملة في مجال الإغاثة في مدينة الحسكة لتلفزيون الخبر عن “وصول أكثر من عشرة آلاف نازح جديد من أرياف دير الزور والرقة إلى منطقة أبو فاس (المالحة) جنوب الحسكة”، مبينة أنهم “في العراء حالياً ويعانون ظروفاً إنسانية صعبة مع توقعات لوصول أعداد جديدة من النازحين”.

وأضافت المصادر أن “عدد النازحين المتواجدين في مخيم العريشة (السد) جنوب الحسكة حالياً وصل إلى 20 ألف شخص، إضافة إلى خمسة آلاف آخرين متواجدين في محيط وعلى أسوار المخيم وهم أيضاً بحاجة لمساعدات إنسانية أهمها الغذائية العاجلة”.

وكشفت المصادر لتلفزيون الخبر عن “تسجيل أربع وفيات بين النازحين، منهم أطفال، خلال الأيام الماضية نتيجة نقص الغذاء و الأدوية خصوصاً الأطفال الصغار الرُّضع”.

وكان محافظ الحسكة اللواء جايز الموسى وجه يوم الثلاثاء للبدء بنقل وتوزيع الدفعة الثامنة من المساعدات الغذائية الأممية البالغة 38500 سلة غذائية من قبل فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري وعدد من الجمعيات الخيرية.

وتقرر توزيع المساعدات الغذائية على مخيمات اللاجئين والنازحين والوافدين من المحافظات الأخرى في مراكز الإيواء وخارجها وعلى الأسر الأكثر احتياجا من أبناء المحافظة.

كما قام فرع الهلال الأحمر العربي السوري بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الأحد الماضي بتوزيع 660 سلة غذائية على النازحين من محافظتي دير الزور والرقة المتواجدين بالريف الجنوبي لمدينة الحسكة في قرى عجاجة حجية – تل أحمر – قرى تابعة لناحية العريشة.

بدوره، قال رئيس جمعية سورية اليمامة الخيرية النشطة في جنوب الحسكة سعيد الخضر لتلفزيون الخبر أن “الجمعية قامت خلال الفترة الماضية بتوزيع 4000 سلة صحية للنازحين في مخيم العريشة (السد)، و3000 سلة صحية أخرى بمنطقة أبو فاس مقدمة من صندوق الأمم المتحدة للسكان”.

وأضاف الخضر أنهم “قاموا بتركيب خزانات للمياه سعة 6000 ليتر عدد 2 مع تقديم الرعاية الصحية للنازحين في المخيم مع تقديم أغذية أطفال و حفوضات ومياه معدنية لــ 2000 شخص ومادة الخبز على مدار ثلاثة أيام متتالية مع إسعاف الحالات المرضية الصعبة إلى مدينة الحسكة”.

يذكر أن حركة النزوح المستمرة من أرياف دير الزور والرقة تعود للعمليات العسكرية المندلعة في مناطقهم.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق