فلاش

“داعش” يحظر مناهج الدولة السورية في مخيم اليرموك بريف دمشق

هدّد تنظيم “داعش” الطلاب والمدرّسين في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، بالمحاسبة والعقوبة في حال الالتحاق بالمدارس الواقعة خارج المخيّم أو تلقي المناهج التعليمية التابعة لوزارة التربية السورية.

وذكرت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، “المعارضة”، أن “التنظيم حمّل ذوي الطلاب أي مسؤولية عن تسجيل أولادهم المقيمين داخل المخيم في تلك المدارس”.

وبحسب مصادر لـ “العربي الجديد”، فإن “عدد الطلاب الموجودين داخل المخيّم الذين شملهم التهديد بلغ نحو 420 طالباً وطالبة، يُضاف إليهم نحو 50 مدرّساً”.

وذكرت مصادر مطلعة، أن “التنظيم منع أيضاً الطلبة والمعلمين القاطنين في مخيم اليرموك من الخروج إلى بلدة يلدا، بغية منعهم من إكمال تحصيلهم العلمي في المدارس البديلة، وفرض شروطاً قاسية على عبور الطلّاب والمدرّسين من وإلى البلدة المذكورة”.

وتأتي هذه الخطوة، بهدف إغلاق كل السبل أمام المدرّسين والطلاب لإجبارهم على الدراسة في المدارس التي أنشأها “التنظيم”، والتي تقتصر مناهجها على التعاليم المتشدّدة والجهادية.

وفي نفس السياق لكن شمالا، خرجت مظاهرة في بلدة دير جمال في منطقة إعزاز بريف حلب ضد مناهج التعليم الخاصة بـ “الإدارة الذاتية” التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي.

وفي الجنوب أيضا أغلقت ميليشيا “جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش” مدارس منطقة تسيل الخاضعة لسيطرته غرب درعا، وقام بحرق المناهج السورية، وأصدر قراراً يحصر العملية التعليمية بالمعاهد الشرعية التابعة له، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق