سياسة

الجزائر تدعو إلى عودة سوريا للجامعة العربية

دعت الجزائر إلى عودة سوريا لجامعة الدول العربية، بعد ست سنوات من تجميد عضويتها على خلفية الأحداث السياسية والعسكرية التي شهدتها منذ مطلع عام 2011.

وفي حديث مع قناة “روسيا اليوم” قال وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، “لدينا علاقات تاريخية مع سوريا وندعو لعودتها إلى الجامعة العربية”.

وبقي مقعد سوريا الرسمي فارغاً في القمة العربية منذ 2011 بعد تجميد عضوية دمشق، باستثناء القمة التي انعقدت بالدوحة في آذار 2013.

وجلس رئيس الائتلاف “ المعارض”آنذاك، معاذ الخطيب، على المقعد، وألقى كلمة أمام القادة ورؤساء وفود الدول العربية، ورفع علم “الثلاث نجمات” داخل القاعة الرئيسية للمؤتمر.

وأشار الوزير الجزائري إلى “العلاقات الجزائرية الروسية ووصفها بـ “المتميزة”، وأضاف أن الحكومة الجزائرية تنتظر زيارة رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، في تشرين الأول 2017 الجاري”.

ويرفض الشارع السوري عودة الدولة السورية إلى مجلس “ الأعراب “ ، معتبراً أنه تلقى ما يكفي من الطعنات من الأنظمة العربية على مدى الحرب عليه لما يقارب الست سنوات

وفي القمة التي عقدت في العاصمة الموريتانية نواكشوط نيسان 2016، رفضت أغلب الدول العربية أن تشغل المعارضة السورية مقعد سوريا فيها، وحدث تباين في الآراء إزاء المقعد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق