ميداني

44 بلدة ومزرعة في دير الزور والرقة وحماة بقبضة الجيش العربي السوري خلال الأسبوعين الماضيين

أفادت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، يوم الأحد، نقلاً عن مصدر عسكري، بأن “44 بلدة وقرية ومزرعة في أرياف دير الزور والرقة وحماة أصبحت تحت سيطرة الجيش العربي السوري منذ العاشر من أيلول الجاري، في إطار عملياته العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” “داعش”.

و أضح المصدر أن “الجيش واصل عملياته القتالية ضد تنظيم “داعش” في أرياف دير الزور الغربي والرقة الجنوبي وحماة الشرقي، واستعاد السيطرة على 44 بلدة وقرية ومزرعة ومنشأة في الفترة من 10 وحتى 23 أيلول الجاري، أهمها الجنينة والبغيلية وعياش ومصران والبويطية والجواسمة ومعدان والسويدية والخميسية والعطشانة ومقلة كبيرة والقصيبة”.

وبين المصدر أن “عمليات الجيش القتالية خلال تلك الفترة أسفرت أيضاً عن “مقتل وإصابة المئات من مسلحي التنظيم وتدمير 19 مقر قيادة و17 مفخخة و13 دبابة و سبع عربات مدرعة “ب م ب” و269 سيارة مختلفة ومستودعات ذخيرة وعتاد ومدافع ميدانية”

وتمكن الجيش العربي السوري، في هذا الشهر من فك الحصار عن المدينة الذي استمر لثلاث سنوات وعن مطار دير الزور، كما ضيق الخناق على التنظيم بعد انتزاعه منطقة الجفرة، وتمكن أيضاً من العبور إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات، حيث وسع من نطاق سيطرته عليها.

و يواصل الجيش عملياته ضد “داعش” بريف حماه، حيث استعاد عدة قرى في ريف السلمية الشرقي، كما سيطر على بلدة عقيربات مركز ثقل التنظيم بريف المحافظة.

وتأتي العمليات العسكرية في الرقة والدير وحماه في وقت وسع الجيش من نطاق سيطرته بريف حمص الشرقي، حيث استعاد كامل مدينة السخنة آخر معاقل “داعش”، وحقق تقدماً باتجاه المحور الشمالي لـ جبل الشاعر وسيطر على قرى باتجاه جب الجراح، كما استعاد حقول نفط وغاز وتلال جديد بتدمر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق