سياسة

المعلم : دمشق ترحب بمشاركة بكين بإعادة الاعمار

قال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم إن “دمشق تقيم دور الصين في تشجيع عملية استعادة الاستقرار والسلام في سوريا وترحب بمشاركتها في إعادة إعمار سوريا بعد الحرب”.

ونقلت الخارجية الصينية تصريحات المعلم التي أدلى بها في لقائه مع نظيره الصيني فان أي، على هامش الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكرت الخارجية عن الوزير المعلم أن “سوريا تقيم موقف الصين النزيه من الأزمة السورية والذي تتمسك به بكين منذ وقت طويل، كما أشير إلى الدور البنّاء للصين في تحريك استعادة السلام والاستقرار وكذلك تحسين الوضع الإنساني”.

وأضاف المعلم أن “سوريا ترحب بمشاركة الصين الفعالة في عملية إعادة إعمار سوريا بعد تسوية الأزمة”.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، “لو كان” أعلن سابقاً أن “الصين جاهزة للمشاركة الفعالة بالتعاون مع المجتمع الدولي في إعادة إعمار سوريا بعد تسوية الأزمة فيها”.

و أعلن لو كان أمام الصحفيين “نشهد في الآونة الأخيرة تغيرات إيجابية للوضع في سوريا وبخصوص إعادة إعمار سوريا ما بعد الحرب فإن الجانب الصيني جاهز للمشاركة الفعالة بالتعاون مع المجتمع الدولي في تلك العملية”.

كما عبر “لو كان” عن أمله بأن “يتمكن المجتمع الدولي من استخدام الفرصة الموجودة و بأن يواصل دعمه لدور الوساطة للأمم المتحدة ويستخدم قاعدة محادثات جنيف وأستانا بشكل كامل”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق