فلاش

في الغوطة الشرقية لدمشق قتل ابن أخته بسبب 200 دولار

شهدت الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق جريمة قتل بحق طفل، بعد قيام خاله بتعذيبه حتى الموت بعد رفض الطفل إعطاءه 200 دولار كانت بحوزته.

وتداول ناشطون “معارضون” صوراً للطفل المقتول، رامي ابراهيم من بلدة الجربا في غوطة دمشق الشرقية، تظهر آثار التعذيب الذي تعرض له.

وبحسب الناشطين، فإن “الطفل رامي ابراهيم توفي جراء تعرضه للضرب من قبل أحد أخواله بعد رفضه تسليمه مبلغ 200$ كان استلمها كهدية من أحد التنظيمات المتشددة جزاء حفظه للقرآن”.

يذكر أن الغوطة الشرقية لدمشق كانت دخلت ضمن إطار اتفاقية “تخفيف التوتر” خلال مؤتمر استانا 5، وبقي القتال فيها مستمراً في مناطق سيطرة “جبهة النصرة” كجوبر وعين ترما.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق