موجوعين

أهالي مفقودي الجيش يطالبون عبر تلفزيون الخبر شمل أبنائهم بمفاضلة ذوي الشهداء الجامعية

طالب العديد من أهالي الضباط والعسكريين المفقودين من الجيش العربي السوري عبر تلفزيون الخبر، شمل وزارة التعليم العالي لأبنائهم بمفاضلة أبناء الشهداء للقبول في الجامعات السورية، باعتبار أن المفقود بحكم الشهيد في حال عدم عودته أو العثور عليه لمدة طويلة.

و أوضحت زوجة أحد الضباط المفقودين في الجيش العربي السوري لتلفزيون الخبر أن “أبناءها يعانون من ظلم، بسبب عدم اعتبارهم من ذوي الشهداء، وبالنتيجة عدم حصولهم على أي مساعدات أو امتيازات أسوةً بأبناء الشهداء”.

وأضافت: “زوجي يعتبر مفقود منذ أكثر من عام، وزملاؤه يخبرونني أنه استشهد، إلا أنه لم يتم العثور على جثمانه، وبالنتيجة فهو مفقود بسجلات القيادة”.

وبينت الزوجة أن “مفقودي الجيش العربي السوري كثر، وأبناءهم وزوجاتهم لا يعاملون معاملة أبناء ذوي الشهداء، وفي هذا الأمر بعض الظلم، فالحال هو نفسه بين عائلة شهيد وعائلة مفقود، كلاهما حارب لوطنه ولم يعد لمنزله”.

ولا يتمكن أبناء مفقودي الجيش العربي السوري من الدخول لمفاضلة القبول الجامعي الخاصة بأبناء الشهداء، كما ليس لديهم مفاضلة خاصة أو مقاعد وظيفية خاصة بهم كأبناء الشهداء.

وناشد أهالي المفقودين رئيس الجمهورية العربية السورية ووزارة التعليم العالي لمساعدتهم في إدخال أبنائهم لمفاضلة ذوي الشهداء في الجامعات السورية، أو إقرار مفاضلة خاصة بهم، داعين إلى عدم نسيان المئات من الضباط والعساكر المفقودين الذين هم بنظر أهاليهم “شهداء بفخر” لحين إثبات العكس.

 تلفزيون الخبر – وفا أميري

مقالات ذات صلة

إغلاق