محليات

رواتب “عارضي الأجنحة” في معرض دمشق الدولي “عالية جداً”

اعتمد معظم المشاركين في معرض دمشق الدولي، على جلب موظفين ستاند “عارضي أجنحة” من خارج شركاتهم، ويعمل الموظفين برواتب “عالية جداً” مقارنة بباقي الوظائف خارج أيام المعرض.

وتتراوح الرواتب بين ال 4000 وال 7000 ليرة في اليوم الواحد، مقابل الوقوف على الستاند من الساعة الخامسة حتى 11 ليلاً، والتعريف بمنتجات الشركة.

وتقوم الكثير من هذه الوظائف على الإناث فقط، ويتم الطلب عن طريق أحد الأشخاص الذي يأتي بفتيات “ذات مظهر لائق والخبرة غير مطلوبة”، مقابل حصوله على كومسيون من صاحب الشركة.

وفي جولة أجراها تلفزيون الخبر في المعرض قالت إحدى الفتيات: “الراتب الذي أتقاضاه خلال أيام المعرض العشرة، يعادل راتب شهرين خارج المعرض، وبمجهود ووقت دوام أقل وياريت كل الأيام معرض”.

وأضافت أخرى: “كل شيء جيد كراتب ولباس موحد، ولكن المشكلة الوحيدة هي المواصلات، لأن معظم الشركات غير مسؤولة عن المواصلات، فنضطر للخروج قبل ثلاث ساعات لتجنب الإزدحام الذي يحصل “بلا مبرر” وبهذه الحالة نتجنب الخصم من الراتب “الخيالي المؤقت”.

وعبر أحد الشبان العاملين وهو من طلاب الهندسة المدنية، عن استيائه من التمييز الحاصل دون أي سبب وقال: “يقوم عملي على حمل الصناديق وتفريغها وترتيبها في الستاند، ولكني أحصل على راتب 4000 في اليوم، بينما الفتيات معي يحصلن على 5000 دون أي مجهود سوى الابتسام وأهلا وسهلا”.

ويشار إلى أن الموظفين معظمهم من طلاب الجامعات، الذين وجدوا من المعرض فرصة للحصول على راتب جيد لتسديد جزء من أقساطهم الجامعية المقبلة، متمنين أن يكون المعرض باب لتحسين رواتب الموظفين في جميع الوظائف الخاصة خارج المعرض.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق