محليات

“ ثوار سوريا “ يقطعون شجرة في حوض اليرموك غرب درعا لأنها” كافرة “

قطع تنظيم “جيش خالد بن الوليد” ، أحد فصائل “ الثورة السورية “ ، المبايع لتنظيم “ داعش”، شجرة بزعم أنها “كافرة وتعبد من دون الله”، في المناطق التي يسيطر عليها في حوض اليرموك غرب درعا.

ونشر “جيش خالد ” عبر معرفاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء 16 آب، صورًا لقطع الشجرة، وأظهرت عقدًا قماشية ربطت على أغصانها، إذ يتردد الناس إليها بقصد “التقرب من الله”، وفق رأيه.

ويتمركز مقاتلو التنظيم المتشدد في الجنوب السوري، ضمن مناطق حوض اليرموك، وقرية جملة وعابدين الحدوديتين مع الجولان المحتل، إضافةً لمنطقة القصير وكويا على الحدود مع الأردن.

ويستند فكر “جيش خالد” على تكفير من يخالف رأي شرعييه، وخاصة الخارجين عن مناطق سيطرته.

وكان التنظيم أعدم خلال الأشهر الماضية، عشرات المعتقلين لديه، منهم بتهمة سب الذات الإلهية، وآخرون بتهمة الإفساد في الأرض.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق