ميداني

بعد أن دمر البنى التحتية .. التحالف يدمّر كنيسة “سيدة البشارة” في الرقة

دمّرت غارات من التحالف الدولي كنيسة “سيدة البشارة” في مدينة الرقة، وذلك ضمن الحملة الجوية التي ترافق عمليات “قوات سوريا الديموقراطية” ذات الغالبية الكردية على الأرض، بحسب ما ذكره ناشطون.

وكان التحالف الدولي دمر البنى التحتية كاملة في الرقة ، وقتل آلاف المدنيين ، بحجة محاربة “ داعش “

وقالت حملة “الرقة تذبح بصمت” الأربعاء 16 آب، إن “كنيسة سيدة البشارة في حي الثكنة دمرت تماماً جراء الضربات الجوية من قبل طيران التحالف”.

وأشارت إلى أن غارات جوية مكثّفة على أحياء مدينة الرقة السكنية، أوقعت عشرات الضحايا من المدنيين في الأيام الماضية.

ولم يعلّق التحالف على تدمير الكنيسة، إلا أنه اعترف في الأشهر الماضية بعشرات الاستهدافات الخاطئة التي طالت المدنيين والأحياء السكنية بشكل مركز.

كما لم يذكر تنظيم “ داعش” أي تفاصيل، إذ كان له الدور الأكبر في تدمير حجارة وصلبان الكنيسة المذكورة أواخر عام 2013، بعد سيطرته الكاملة على المدينة.

ويدعم التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، عمليات “قسد” منذ أواخر 2016 الماضي، وكان له الدور الكبير في تقدم الأخيرة على مساحات واسعة في محافظة الرقة.

ودمرت غاراته الجوية في الأشهر الماضية عشرات المناطق الحيوية في المدينة، وكان أبرزها المتحف الوطني إلى جانب مدرسة هارون الرشيد، وسور الرقة الأثري.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق