فلاش

أهالي قرية جوبة برغال بالقرداحة يشتكون عبر تلفزيون الخبر محاصرتهم بالمفاحم العشوائية ودخانها المؤذي

اشتكى أهالي قرية جوبة برغال في القرداحة عبر تلفزيون الخبر من وصفوه بـ “مشكلة خطيرة” تتمثل “بانتشار المفاحم العشوائية على أطراف القرية، وفي أراضي “الأحراش” بشكل كبير، الأمر الذي يؤدي لانتشار الروائح والأدخنة المؤذية التي تغطي القرية بشكلٍ كامل.

ولفت الأهالي إلى “خطورة عمل تلك المفاحم في تلك الأراضي، وما يمكن أن يحصل من حوادث اندلاع حرائق وما إلا ذلك، كونه أن لا رقابة حكومية على تلك المفاحم ولا شروط موضوعة يقوم أصحابها بالتقيد بها”.

وبين الأهالي أن “عمل تلك المفاحم يكون أيضاً ليلاً نهاراً تقريباً، والأدخنة التي تصدر عنها تضطرهم لإغلاق النوافذ والأبواب بشكل شبه دائم، ﻷن روائح هذه المفاحم لم تعد تطاق”.

وأكد أحد الأهالي أن “هناك حالات صحية ظهرت كالتحسس والسعال بين أهالي القرية، وخصوصاً من هم كبار في السن، نتيجة غاز الكربون المعروف أضراره على الصحه العامة، وهناك مفاحم لا تبعد 100م عن أقرب منزل بالقرية”.

وأشار المشتكون إلى أن “التحطيب الذي يتم أيضاً من قبل تلك المفاحم يعتبر جائر، ويلامس أطراف القرية للأسف، ونحن هنا بصراحة لانريد الضرر ﻷحد، ولكن يجب أن يقوموا بعملهم في أماكن بعيدة عن المناطق السكنية لما لروائح التفحيم من ضرر”.

وطالب أهالي القرية عبر تلفزيون الخبر من المعنيين، النظر بأمر تلك المفاحم المنتشرة وتنظيم عملها، وتحديد شروط مخصصة وأماكن معينة تمنع تضرر تلك القرى وأهاليها.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق