فلاش

شاب يعود إلى أهله بعد أن شاهد صورته كمفقود عبر شاشة تلفزيون الخبر

عاد الشاب سليمان عبد الكريم عيد إلى منزل ذويه بعد أن شاهد صورته على شاشة تلفزيون الخبر بأنه مفقود.

وقال الشاب في حديثه لتلفزيون الخبر: “لقد غبت عن المنزل بإرادتي كي أحاول البحث عن عمل لمساعدة والدي العسكري في مصروف المنزل ولأخفف عنه مصروفي الشخصي، فغادرت قبل أسبوع إلى مدينة طرطوس و بحثت هناك عن عمل في منطقة الشاليهات”.

وأضاف الشاب: “عملت في تقديم الأطعمة والمشروبات على طاولات المصطافين مقابل أجر مادي يومي ليس بالكبير، وبعدها بدأ الناس بالحديث عن شاب مفقود يتم عرض صورته على شاشة تلفزيون الخبر فغادرت المكان متجهاً إلى قرية “بلقسة” بريف حمص الغربي”.

وتابع سليمان: “في قرية بلقسة كان الناس يتحدثون أيضاً عن الشاب المتغيب، وبدأت أشعر بأني مراقب من جميع الناس، فقررت حينها الاتصال بأهلي لأعلمهم أني بخير واني أريد العودة إلى المنزل و هذا ماحصل معي”.

وتحدث والده عبد الكريم عيد وهو عسكري في جبهة حمص الشرقية قائلاً: “قمت وأخوتي (محمد و زياد) بالبحث عن ابني سليمان وراجعت المشافي وأقسام الشرطة واتصلت بأصدقائه وأقاربه وعندما فشلت في إيجاده لجأت إلى تلفزيون الخبر لنشر صورته وأرقام الهاتف”.

وأردف الأب “بدأت الاتصالات من حمص و معظم المحافظات كانت راغبة في المساعدة سواء في المعلومة أو الاشتباه بمشاهدته في مكان ما، وحاول شخص من مدينة إدلب ابتزازنا بمقابل مادي عن طريق الاتصال بنا، فاعتذرنا عن تلبية طلبه لأن سليمان لا يمكن أن يكون قد وصل إلى إدلب”.

وبدوره قال عم الطفل “زياد عيد ” لتلفزيون الخبر: “نرغب بأن نشكر الجميع على مساعدتهم سواءاً كانوا مواطنين أو جهات رسمية من مشافي وأقسام شرطة وفرع الأمن الجنائي في حمص لاهتمامهم وتعاطفهم معنا، كما أتقدم بالشكر لادارة تلفزيون الخبر التي وقفت معنا وشاركتنا في البحث عن ابننا”.

محمد علي الضاهر – تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق