موجوعين

أهالي طيبة الإمام يشتكون : لا معونات لمن لم يرجع .. شلون بدنا نرجع ع البيوت قبل ما نركب شبابيك وبواب

اشتكى مواطنون من بلدة طيبة الإمام في ريف حماة عبر تلفزيون الخبر عدم توزيع المعونات عليهم، والتي تشمل أساسيات كالمياه، مبينين أن الحجة هي أنه لا يتم توزيع المعونات إلا لمن عاد لبيته.

وأضاف المشتكون من طيبة الإمام أنه “بعد الموافقة على العودة إلى طيبة الإمام “ع أساس في تعويض وع أساس في معونات وخزانات مي”، عدنا ولكن لم يتم تقديم أي مساعدة لنا”.

وأوضح المشتكون أنه “في عالم حالتها المادية مليحة رجعت وزبطت بس يلي عايف حالو شلون ؟”، مضيفين “مع إنو رحنا ونظفناها ومضروب بيتنا بس قال ما بوزعو المعونات غير يلي رجع طيب شلون بدنا نرجع قبل ما نركب شبابيك وبواب”.

وأشار المشتكون إلى أن “من يقوم بالكشف “ما بيطلعوا إلا بعد الساعة 12 ليلاً ليوزعوا المعونات على الذين عادوا فقط”، مردفين “هالشغل حرام اخي والله حرام”.

من جهته، قال رئيس فرع الهلال الأحمر في حماة حيان مصطفى لتلفزيون الخبر”أنهم قاموا منذ عدة أيام بتوزيع معونات لجميع الأهالي الموجودين في قرى معردس ومعان وطيبة الإمام وصوران”.

وأضاف مصطفى أنه “تم التوزيع لأكثر من 300 أسرة في المناطق المذكورة، ضمنا طيبة الإمام”، مبيناً أن “المعونة تنوعت بين غذائية وصحية وشاحن يعمل على الطاقة الشمسية وحصير وعبوات مياه”.

ولفت مصطفى إلى أنه “تم رفع طلب للمنظمة لتقديم المزيد من الدعم في المواد الإغاثية والغذائية والصرف الصحي والمياه”.

يذكر أن طيبة الإمام هي بلدة تقع في ريف حماة الشمالي الغربي، وكان حررها الجيش العربي السوري في أواخر أيار الماضي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق