سوريين عن جد

مشفى الباسل لجراحة القلب بدمشق يحصل على شهادة “الأيزو” العالمية

بعد سنوات من العمل والجهد استطاع مستشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب بدمشق، الحصول على شهادة “الأيزو” في بادرة تعتبر الأولى من نوعها في سوريا بزمن الحرب.

ويَصدر نظام “الأيزو” عالمياً عن المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس، بحيث تحصل الشركة أو المؤسسة على شهادة “الأيزو” عندما تحقق أفضل نسبة مطابقة للمواصفات العالمية في الخدمات التي تقدمها.

وعن حصول مستشفى الباسل بدمشق على شهادة “الأيزو” تحدث مدير العلاقات العامة ومنسق الجودة بمشفى الباسل لأمراض وجراحة القلب بدمشق، صالح الصالح لتلفزيون الخبر وقال ” قمنا بتشكيل فريق تحت اسم فريق الجودة، وتحت اشراف الدكتورة “آزا بك”.

وتابع: “بدأنا بتأهيل ذاتي للأطباء والإداريين والفنيين، ثم قمنا بالاتصال مع شركة ( LMS ) العالمية، التي جاءت إلى المستشفى وبعد يوم كامل من الفحص والتدقيق، حصلنا على شهادة “الأيزو”.

وأضاف: “حصلنا على شهادة الأيزو لمطابقة المواصفات العالمية، (أيزو 9001 ، 2015)، بعد عام ونصف من العمل المستمر على تأهيل المستشفى وكادره، بإشراف الدكتورة “آزا بك” من مدينة حلب، وحصلنا على الشهادة في الشهر 12 من العام الماضي”.

وتابع: “بعد حصولنا على شهادة “الأيزو” أصبح بيدنا شهادة عالمية، تؤكد جودة خدماتنا، ومطابقتها للمواصفات العالمية، حيث حصل 6 أقسام في المستشفى على شهادة “الأيزو” وهي القلبية – الداخلية – العناية المشددة – عمليات القسطرة – العيادات – والصيدلية”.

وتتضمن هذه الأقسام “جهاز تشريح، وجهاز تخدير، وزراعة القسطرة القلبية، والعناية المشددة، والشعب الداخلية، كلها حصلت على شهادة “الأيزو” التي تؤكد تقديم مشفى الباسل أفضل خدمة للمريض بمواصفات عالمية”.

ويقع مشفى الباسل لجراحة القلب والاوعية الدموية، في منطقة ضاحية دمر بدمشق على أرض مساحتها 25.000 متر مربع، و يعد من أكبر المراكز المتخصصة بأمراض وجراحة القلب في منطقتي الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط.

ويتألف مشفى الباسل من 4 كتل معمارية تهدف إلى خدمة مرضى القلب من الناحيتين التشـخيصية والعلاجيـة، وتم افتتاح أول فرع لمركز الباسل في مدينة حلب عام 2002.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق